elwardianschool


elwardianschool

مـنـتـدى مـــكـتـبــة مـدرسـة الـورديـان الـثـانـويـة * بـنـيـن...( تعليمى.متنوع.متطور )

 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
نتمنى لكم قضاء وقت ممتعا و مفيدا فى المنتدى

شاطر | 
 

 وزير التعليم: العام الدراسي المقبل «عام الأزمة»

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohammed_hmmad
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 15144
نقاط : 25283
تاريخ الميلاد : 22/05/1966
تاريخ التسجيل : 17/04/2009
العمر : 51

مُساهمةموضوع: وزير التعليم: العام الدراسي المقبل «عام الأزمة»   السبت 09 أغسطس 2014, 12:48 pm



فى حوار ساخن، أكد الدكتور محمود أبو النصر، أن العام القادم يمثل عام الأزمة، نتيجة للتغيير الذى سيطرأ على العملية التعليمية، مشيرا إلى أن الوزارة أعدت خطة لمواجهة تلك الأزمة العام الدراسى الجديد، ولفت إلى أن وزارة التعليم تسعى حاليا لتعديل قانون التعليم لتضمينه تشريعا قانونيا يمنح الحق فى إنشاء وزارة مستقلة للتعليم الفنى، مؤكدا أن البلد فى حاجة إلى تلك الوزارة إذا أردنا تطوير التعليم الفنى نتيجة لإهماله وعدم التركيز عليه منذ سنوات، واصفا الاهتمام به بـ«الدرجة الثانية».

الوزير تطرق إلى مناقشة عديد من الموضوعات الشائكة فى العملية التعليمية والتى تدور فى أذهان المجتمع حاليا.. فإلى نص الحوار:

■ بداية.. نريد أن نتعرف على خطط سيادتك للنهوض بالعملية التعليمية فى الجمهورية الثالثة.

- لدى الخطة الاستراتيجية المعتمدة، والناس كلها موافقة عليها والتى تم مناقشتها مع الحكومة، والتى بدأنا التنفيذ فيها رغم أن أصول التنفيذ بداية من يوليو الحالى، ولكن قمنا بجهود مبكرة وحققنا فى بعض البنود ما يتراوح بين نسبة 30% و50% من المطلوب تنفيذه، لأننا لو انتظرنا مع موعد تنفيذها سنتأخر، لذا جمعت مبالغ من أموال التبرعات ورجال الأعمال، وبعض البسطاء قاموا بمنحنا منازلهم، وبعض المدارس جمعت أموالا لشراء أرض لبناء مدارس، لأن الخطة الاستراتيجية تحتاج إلى 15 مليارا كل عام لتنفيذ بنودها، مع الأخذ فى الاعتبار أننا قدمنا تمويلا ذاتيا من خلال الاستثمار وترشيد الإنفاق.

■ هل تعتقد أن هناك اختراقا خارجيا أو داخليا أمام النهوض بالعملية التعليمية؟

- هناك مقاومة، وجرى العرف أن هناك شيئا اسمه مقاومة التغيير، فالوزارة تقوم بعملية تغيير كبيرة جدا، ويمكن أنا قلت فى مجلس الوزراء إن السنة الدراسية القادمة هى «سنة الأزمة» لأن لما بتعملى تغيير جامد بيكون فيه مقاومة شديدة، إضافة لمجهود يبذل وصرف فلوس، لأن عناصر الأزمة هى «مقاومة التغيير، المجهود والصرف»، وعملنا خطة سرية لمواجهة هذه الأزمة.

■ ولكن من وجهة نظر سيادتك.. من هم عناصر المقاومة؟

- هم البشر المتمثلون فى الطلاب والمعلمين والإداريين، لأن البشر يقاوم والجوامد لا تقاوم، لذا نعمل فى التدريب والتأهيل، وطبعا الجميع سمع عن معدلات التدريب التى قمنا بها فى الرقابة الإدارية ووزارة العدل ووزارات أخرى.

■ وماذا عن ميزانية وزارة التربية والتعليم فى العام المالى الجديد 2014 /2015؟

- الميزانية اعتمدها رئيس الجمهورية المشير عبد الفتاح السيسى ورئيس الوزراء، ووصل لنا نسخة منها للوزارة بعد التعديل، وميزانية العام الدراسى الجديد 2014 /2015 جاءت أكثر مما طلبته وزارة التعليم، حيث طالبت الوزارة بقيمة 13 مليارا زيادة عن الميزانية المخصصة لها بالعام الماضى، ولكن هذا العام الدولة أولت اهتماما بالغا بالتعليم والصحة، لذا وفرت ميزانية تقدر بنحو 17 مليار جنيه، من بينها 6 مليارات جنيه استثمارات.

■ مع بداية العام المالى الجديد.. هل ستشهد الفترة المقبلة مزايا مالية للمعلمين ضمن الموازنة الجديدة؟

- أى موازنة جديدة بيأتى فيها زيادة للمعلمين، إضافة لزيادة الاستثمارات أكثر فى الموازنة الجديدة، ولكن الموضوع ليس زيادة مرتبات المعلمين، وإنما زيادة أداء، فالوزارة استطاعت أن تأتى بـ6.2 مليار زيادة للمعلمين الفترة الماضية، لكن الفترة الحالية نتحدث عن زيادات نظير أداء، «يعنى اشتغلتى هتاخدى زيادة»، لأنه سيطبق مبدأ الثواب والعقاب.

■ هل سيكون لوزارة التعليم دور مثلما حدث بالعام الماضى فى إعفاء طلاب المدارس من المصروفات الدراسية العام القادم؟

- هذا قرار مجلس وزراء، وليس للوزارة يد فى ذلك، فضلا عن أن هذا ليس وقته، لان الأهم عند الوزارة هو الاستعداد للعام الدراسى الجديد، من حيث عمل الصيانات للمدارس، أيضا فضلا عن أن وزارة المالية حولت أموال المصروفات الدراسية متأخرة مما أثر سلبا على الأنشطة بالمدارس، وإذا أخذ قرار بإعفاء الطلاب من مصروفات العام المقبل، فلا بد أن يكون قبل بداية الدراسة حتى لا تؤثر على الأنشطة.

التعليم الجامعى مر بأزمة الصناديق الخاصة مع وزارة المالية.. فهل تمر وزارة التربية والتعليم بنفس الأزمة؟ وكيف ترى استقطاع وزارة المالية لنسبة 25% من الصناديق الخاصة؟

- طالبت بإلغاء استقطاع وزارة المالية لنسبة 25% من الصناديق، باعتبار أن التعليم وزارة خدمية والأصول أنه لم يتم الاستقطاع منها، لأنها فلوس تبرعات، وقمت بإرسال خطابات لوزير المالية ورئيس الوزراء ورئيس الجمهورية لإلغاء النسبة المستقطعة.

■ بعد انتشار ظاهرة الغش الإلكترونى والمحمول فى امتحانات الثانوية هذا العام.. ما خطة الوزارة المستقبلية للقضاء على هذه الظاهرة فى امتحانات العام القادم؟

- بالفعل لدينا خطة جديدة، وهتطبق لمنع الغش بالمحمول، وهذه الخطة المقترحة تدرس حاليا فى جهاز المخابرات ووزارة الدفاع لإبطال مفعول الموبايل، حيث عرضت الوزارة مشكلتها فى امتحانات الثانوية العامة هذا العام على تلك الجهات، وقالوا إنهم سيتخذون أسلوبا جديدا بداية من العام المقبل لإبطال مفعول الهاتف المحمول.

■ هل إنشاء وزارة للتعليم الفنى يتعارض مع مشروع الثانوية العامة الجديد؟

- إطلاقا.. خالص.. لأن كلمة وزارة للتعليم الفنى لا يعنى عدم ارتباطها بوزارة التعليم، لأن التعليم الفنى بياخد المنتج من المرحلة الإعدادية، ومشروع الثانوية الجديدة له شرطان، إما يكون تعليم فنى لوحده وتعليم عام لوحده أو نعمل جذع مشترك بينها، بس لما نعمل التشريع هو اللى هيحدد. التشريع لو سمح لهم أن يمنح للتعليم الفنى شهادة فإذن مشروع الثانوية العامة الجديد مش هينفع، ولازم ينفصل التعليم الفنى عن التعليم العام، ولكن إذا لم يسمح التشريع لهم بشهادة، إذن ستكون وزارة التعليم الفنى عملية إدارة فقط، وسيكون هناك جذع مشترك للتعليم العام فى مشروع الثانوية الجديدة.

■ ولكن هل ترى أننا بحاجة إلى إنشاء وزارة للتعليم الفنى؟

- بالفعل نحن محتاجون إلى وزارة تعليم فنى، فعلى سبيل المثال امتحانات الدبلومات الفنية فى وسائل الإعلام لا نجد تركيزا عليها بقدر التركيز على امتحانات الثانوية العامة، فالتعليم الفنى مهمل تماما، ولكن عندما تنشأ وزارة للتعليم الفنى وتكون مستقلة سيكون لها ناس مستقلون وخطط لتطوير مهارات الطلاب وتدريبهم ومتابعة، وسيكون لها تركيز مستقل لها، مش عايز أقول التعليم الفنى مهمل، ولكن أصف الاهتمام به بالدرجة الثانية، والاهتمام كله بالثانوية العامة.

■ ولكن من وجهة نظرك.. ما أسباب إهمال التعليم الفنى؟ هل هو عيب من قبل الوزارة أم المجتمع؟

- التعليم كله أهمل منذ سنوات والكل يعلم.. الموضوع مش موضوع تعليم فنى أو عام، لكن التركيز الإعلامى والأسرى على الثانوية العامة لأنه مسار للجامعة، ولأن التعليم الفنى يعتبر شهادة منتهية، لذا الموضوع مش مهم بالنسبة لأى حد.. وأهمل التعليم الفنى على مدار السنوات الماضية لأن أعداده زادت جدا دون الاهتمام بتدريب المعلمين، لأنهم اهتموا بالمعدات أكثر من المعلم، والأصول هو الاهتمام بتدريب المعلم أكثر من المعدات، لأن به معدات أحدث ما يمكن، وأقوى ما يمكن، رغم أن المعلم هو مدرس الطالب وهو اللى بيأهل الطالب، أيضا أهملت العلاقة بين المدرسة والمصنع، وبناء عليه يخرج الطالب من التعليم الفنى بمعلومات قليلة جدا، ولا يوجد مهارات، والمصنع يحتاج إلى المعلومات والمهارات معا، وبالتالى ربط الاتنين ببعض شىء ضرورى ومهم للغاية.

■ بالنسبة لوزارة التعليم الفنى.. نريد أن نتعرف على أهم ملامح هيكلها وميزانيتها الجديدة؟

- نحن فى إطار الدراسة ووضع شكل عام.. وقلت للنائب أن أزور جميع مراكز التدريب لكى نرى العلاقة بين الوزارة وتلك المراكز كيف تسير، ونحدد كيفية انتقال أصول هذه المراكز للوزارة الجديدة، لأننا مش عايزين نعمل حاجة وتبقى «وهم».

■ هل يشكل إنشاء وزارة التعليم الفنى عبئا على الميزانية؟

- التعليم الفنى له ميزانيته فى وزارة التربية والتعليم وسيحصل عليها كاملة فور إنشاء الوزارة، إضافة إلى أن حال إنشاء الوزارة الجديدة ستجمع ميزانية جميع المراكز، وستكون أغنى وزارة فى العالم. متخيلة ميزانية هذه المراكز؟ فنسبة ميزانية مراكز التدريب فى الوزارات المعنية كبيرة للغاية، وبالتالى وزارة التعليم الفنى عند إنشائها ستصب كل هذه الميزانيات لديها.

■ كم عدد المدارس التى نحتاج إلى بنائها خلال العام الدراسى الجديد ولتقليل الكثافات الطلابية داخل الفصول؟

- لكى نصل إلى كثافة أقل من 40 طالبا بالفصل على مستوى الجمهورية، محتاجين 10 آلاف مدرسة، والخطة الاستراتيجية تنص على أن بناء 10 آلاف مدرسة على مدار 3 سنوات، فما تم الانتهاء من بنائه حتى 30 يونيو الماضى بلغ 1150 مدرسة جديدة، إضافة إلى 600 مدرسة فصل واحد.. وشاملة ألف مدرسة.. إذا نجحنا فى بناء 3 آلاف مدرسة يكون أمرا جيدا جدا، والمقصود بالعام الحالى هو شهر ديسمبر وليس سبتمبر، لأن الموازنة الجديدة بتكون فى شهر يوليو.

■ وماذا عن تنسيقات التعليم مع وزارتى الأوقاف والشباب لاستغلال المراكز وملحقات المساجد فى العملية التعليمية؟

- وقعنا بروتوكولا مع وزارة الشباب لاستغلال 258 مركز شباب عبارة عن أرض فضاء، واتفقنا أن تكون مدرسة ومركز شباب.

■ نريد أن نتعرف على الإجراءات التى اتخذتها الوزارة للقضاء على ظاهرة التسرب من التعليم؟

- لدينا مليونا متسرب.. وسنعقد بروتوكول تعاون مع وزارة التضامن ودور التأهيل التابعة لها، بهدف تأهيل دور التأهيل من ناحية الإقامة وتدريب المعلمين ووجود أطباء ومعلمين، ونأخد المتسربين ونبدأ معهم بطريقتين، تعليمهم أولا ثم تعليمهم مهنة بسيطة ليخرج منها منتج نبيعه ونمنح الأموال لأسرته، وإذا تعليمه وسنه أهّلاه ليأخد شهادات ويكمل مساره فى الجامعة أهلا وسهلا، أما إذا وصل لمرحلة أنه لم يستطع أن يسير فى هذا المسار هنبدأ نمنحه مهارة مربوطة بصناعة بحيث لما يوصل للمهارة المطلوبة يدخل على الصناعة ويعمل بها.

■ من وجهة نظرك.. ما أسباب ظاهرة التسرب من التعليم؟

- أسباب التسرب كثيرة، منها عدم ملاءمة المدرسة للطلاب، وبُعد المدرسة عن الطلاب، والمعلمون، فقد يكون المعلم جاذبا أو طاردا، والشىء الآخر المهم الوجبة المدرسية، وبالتالى سنعالج جميع تلك المشكلات.. عندنا ألف قرية محرومة من التعليم، لذا عملنا 600، وناقص 400، وبنعمل مدرسة الفصل الواحد داخل القرية نفسها، والأهالى بصراحة مشكورين بيساعدونا.

■ إضافة درجات التربية الدينية للمجموع.. مشروع إخوانى سبق تقديمه خلال فترة حكم الرئيس المعزول.. فهل تم الاستعانة بذات المشروع لتطبيقه فى الوزارة الحالية؟

- هناك لجنة مشكلة لدراسة إضافة درجات التربية الدينية والرياضية للمجموع، من الناحية التربوية، لأن لما بيكون فيه مواد غير مضافة للمجموع بيتم إهمالها للاهتمام بالخلق والحالة الصحية، وهذه طبيعة الشعب المصرى، وآخر مؤتمر جامعى قال إن الصحة العامة والنفسية لأى طالب التربية الرياضية، لأنها بتحميه من الأمراض كالقلب والسكّر، والأخلاق لأنها بتحمى نفسيته من العقد والمشكلات النفسية، وهذه توصية من توصيات المؤتمر وليست توصية الإخوان، وبعدين دى حاجات تربوية بيدرسها التربويون.

■ هل تؤيد فكرة إلغاء الكتاب المدرسى وتحويله إلى «سى دى»؟

- لا أؤيد إلغاء الكتاب المدرسى، خصوصا فى المرحلتين الابتدائية والإعدادية، ولكن فى المرحلة الثانوية ممكن يلغى، وهذه خطة أعدناها تدريجيا بأن يلغى كتاب للثانوية من خلال توزيع أجهزة التابلت، ولكن فى المرحلتين الابتدائية والإعدادية لازم يكون فيه كتاب مدرسى والطالب يكتب بإيده، لذا أعدنا من جديد كراسة الخط بالمدارس بداية من العام المقبل.

■ يعانى طلاب المدارس من أمية تعليمية.. فماذا ترى؟

- نعم وبنسبة كبيرة جدا، لدينا فى المرحلتين الإعدادية والثانوية طلاب أميون لا يعرفون القراءة والكتابة، لذا عممنا مشروع القرائية على جميع طلاب مصر، ونتيجة قصر الفصل الدراسى الثانى حققنا 85% فقط من أهدافه و15% يعتبروا وقعوا مننا، بسبب ارتفاع نسب الغياب التى أثرت على التقييم والفوارق العقلية للطلاب.

■ هل تشهد كتب العام الجديد الحديث شيئا عن ثورتى 30 يونيو و25 يناير؟.. وهل كان للقوات المسلحة رأى فى ذلك؟

- نعم، أضفنا الثورتين ضمن المناهج الجديدة، وذكرت الأحداث كما هى فى ثورة 30 يونيو.. ولم يتدخل أحد فى وضعهما بالمناهج، واستعنا بالمجمع التاريخى لوضع الكتب وكتابة الأحداث دون تدخل منى فى أصول أى شىء.. والقرار أصيل للتربية والتعليم.

■ تردد أن سيادتك تنوى الاستعانة بحسن الببلاوى والدكتور رضا أبو سريع كمستشارين لسيادتك داخل الوزارة.. فما ردك؟

- نهائى.. لم يتم الاستعانة بهما إطلاقا داخل الوزارة، وحسن الببلاوى جاء للوزارة مرة واحدة خلال الفترة الأخيرة، وجاء بهدف عرض مشروع لتأهيل الطلاب ذوى الاحتياجات الخاصة بمساهمة من الأمير طلال بن عبد العزيز مع اليونسكو.

■ ما زالت المدارس الخاصة تمثل دولة داخل الدولة، تبتز أولياء الأمور وترفع فى المصروفات ولا تجد من يعاقبها ولم نسمع عن مدرسة تم إغلاقها؟

- أناشد أولياء الأمور عدم سداد أية مصروفات دون إيصال، وسننشر على موقع الوزارة اسم كل مدرسة وعنوانها وأرقام تليفوناتها وقيمة مصروفاتها ومصروفات الكتب والأنشطة أيضا. وأحذّر أى مدرسة تخالف التعليمات أو ترفع المصروفات عما هو مقرر بوضعها تحت الإشراف المالى والإدارى للوزارة.




الإنسان أنفاس معدودة فى أماكن محدودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وزير التعليم: العام الدراسي المقبل «عام الأزمة»
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
elwardianschool :: أخبار من كل مكان :: اخبار التعليم-
انتقل الى: