elwardianschool


elwardianschool

مـنـتـدى مـــكـتـبــة مـدرسـة الـورديـان الـثـانـويـة * بـنـيـن...( تعليمى.متنوع.متطور )

 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
نتمنى لكم قضاء وقت ممتعا و مفيدا فى المنتدى

شاطر | 
 

 حدث فى مثل هذا اليوم فى مصر ( 17 يونيو )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohammed_hmmad
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 15143
نقاط : 25282
تاريخ الميلاد : 22/05/1966
تاريخ التسجيل : 17/04/2009
العمر : 51

مُساهمةموضوع: حدث فى مثل هذا اليوم فى مصر ( 17 يونيو )   الأحد 17 يونيو 2012, 4:46 pm




الأحداث :

- 1795 : القنصل الفرنسي في القاهرة يقترح على بلاده احتلال مصر عسكريًا.

- 1917 : (مولد) يوسف السباعي، أديب ووزير مصري.

- 1942 : (مولد) محمد البرادعي، دبلوماسي مصري ورئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبق حاصل على جائزة نوبل للسلام عام 2005.

- 1998 : (وفاة) محمد متولي الشعراوي، رجل دين مصري.(وبعض المواقع 16يونيو).

- 2012 : اليوم الثانى من انتخابات الإعادة لإختيار رئيس مصر .

الأحداث بالتفصيل :

- 1795 : القنصل الفرنسي في القاهرة يقترح على بلاده احتلال مصر عسكريًا للمحافظة على المصالح الفرنسية .

- 1917 : يوسف محمد محمد عبد الوهاب السباعي (17 يونيو 1917 - 18 فبراير 1978)، أديب ووزير مصري.

أديب مصري شغل منصب وزير الثقافة سنة 1973، ورئيس مؤسسة الأهرام ونقيب الصحفيين. قدم 22 مجموعة قصصية وأصدر عشرات الروايات آخرها العمر لحظة سنة 1973. نال جائزة الدولة التقديرية في الآداب سنة 1973 وعددا كبيرا من الأوسمة. لم يكن أديباً عادياً، بل كان من طراز خاص وسياسياً على درجة عالية من الحنكة والذكاء.

رأس تحرير عدد من المجلات منها الرسالة الجديدة وآخر ساعة والمصور وجريدة الأهرام.

عينه الرئيس المصري أنور السادات وزيراً للثقافة، وظل يشغل منصبه إلى أن اغتيل في قبرص في 18 فبراير 1978 بسبب تأييده لمبادرة السادات بعقد سلام مع إسرائيل منذ أن سافر إلى القدس سنة 1977.

- لمزيد من التفاصيل عن الأديب يوسف السباعى اتبع الرابط التالى

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

- 1942 : محمد مصطفى البرادعي (17 يونيو 1942) دبلوماسي مصري ومدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق. حاصل على جائزة نوبل للسلام سنة 2005 ورئيس الجمعية الوطنية للتغيير .

نشأته

ولد في الدقي (حاليا حي في محافظة الجيزة في مصر). والده مصطفى البرادعي محام ونقيب سابق للمحامين. تخرج من كلية الحقوق في جامعة القاهرة سنة 1962 بدرجة ليسانس الحقوق. وتزوج من عايدة الكاشف، وهي مُدرِّسة في رياض أطفال مدرسة فينا الدولية، ولهما ابنان. ابنتهما ليلى محامية وابنهما مصطفى مدير استوديو في محطة تلفزة خاصة، وهما يعيشان في لندن.

- لمزيد من التفاصيل عن حياة مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق محمد البرادعى اتبع الرابط التالى

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

- 1998 : محمد متولي الشعراوي (5 ابريل 1911 - 17 يونيو 1998م) عالم دين ووزير أوقاف مصري سابق. يعد من أشهر مفسري معاني القرآن الكريم في العصر الحديث وإمام هذا العصر؛ حيث عمل على تفسير القرآن بطرق مبسطه وعاميه مما جعله يستطع الوصول لشريحة أكبر من المسلمين في جميع أنحاء العالم العربي، حتى أن البعض لقبه بإمام الدعاة.

- يُعد أعظم من فسر القرآن الكريم في العصر الحديث، واتفق الكثيرين على كونه إمام هذا العصر حيث لُقب بإمام الدعاة لقدرته على تفسير أي مسألة دينية بمنتهى السهولة والبساطة، علاوة على مجهوداته في مجال الدعوة الإسلامية، وقد كان تركيزه على النقاط الإيمانية في تفسيره ما جعله يقترب من قلوب الناس، وبخاصة وأن أسلوبه يناسب جميع المستويات والثقافات.. فكان أشهر من فسر القرآن في عصرنا.

وُلد فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي في 5 أبريل1911، بقرية دقادوس مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية وحفظ القرآن الكريم في الحادية عشرة من عمره.

التحق الشيخ الشعراوي بمعهد الزقازيق الابتدائي الأزهري في عام 1926، وأظهر نبوغاً منذ الصغر في حفظه للشعر والمأثور من القول والحكم، ثم حصل على الشهادة الابتدائية الأزهرية عام 1932، ودخل المعهد الثانوي وزاد اهتمامه بالشعر والأدب، وحظي بمكانة خاصة بين زملائه، فاختاروه رئيساً لاتحاد الطلبة، ورئيساً لجمعية الأدباء بالزقازيق.

كانت نقطة التحول في حياة إمام الدعاة، عندما أراد له والده إلحاقه بالأزهر الشريف بالقاهرة، فما كان من الشيخ إلا أن اشترط على والده أن يشتري له كميات من أمهات الكتب في التراث واللغة وعلوم القرآن والتفاسير وكتب الحديث النبوي الشريف، كنوع من التعجيز حتى يرضى والده بعودته إلى القرية، غير أن والده فطن إلى تلك الحيلة، واشترى له كل ما طلب قائلاً له: أنا أعلم يا بني أن جميع هذه الكتب ليست مقررة عليك، ولكني آثرت شراءها لتزويدك بها كي تنهل من العلم. فما كان أمام الشيخ إلا أن يطيع والده، ويتحدى رغبته في العودة إلى القرية، فأخذ يغترف من العلم، ويلتهم منه كل ما تقع عليه عيناه.

وفي عام 1937 التحق الشعراوي بكلية اللغة العربية، وانشغل بالحركة الوطنية والحركة الأزهرية، فثورة سنة 1919 اندلعت من الأزهر الشريف، ومن الأزهر خرجت المنشورات التي تعبر عن سخط المصريين ضد الإنجليز المحتلين. ولم يكن معهد الزقازيق بعيداً عن قلعة الأزهر الشامخة في القاهرة، فكان الشيخ يزحف هو وزملائه إلى ساحات الأزهر وأروقته، ويلقى بالخطب مما عرضه للاعتقال أكثر من مرة، وكان وقتها رئيساً لاتحاد الطلبة سنة 1934.

تخرج الشيخ عام 1940، وحصل على العالمية مع إجازة التدريس عام 1943، وبعد تخرجه عُين في المعهد الديني بطنطا، ثم انتقل بعد ذلك إلى المعهد الديني بالزقازيق ثم المعهد الديني بالإسكندرية وبعد فترة خبرة طويلة انتقل الشيخ الشعراوي إلى العمل في السعودية عام 1950 ليعمل أستاذاً للشريعة بجامعة أم القرى، غير أنه اُضطر أن يدرِّس مادة العقائد رغم تخصصه أصلاً في اللغة وهذا في حد ذاته يشكل صعوبة كبيرة إلا أن الشيخ استطاع أن يثبت تفوقه في تدريس هذه المادة لدرجة كبيرة لاقت استحسان وتقدير الجميع.

في نوفمبر 1976 اختار السيد ممدوح سالم رئيس الوزراء آنذاك أعضاء وزارته، وأسند إلى الشيخ الشعراوي وزارة الأوقاف وشئون الأزهر، فظل في الوزارة حتى أكتوبر عام 1978، بعد أن ترك بصمة طيبة على جبين الحياة الاقتصادية في مصر، فهو أول من أصدر قراراً وزارياً بإنشاء أول بنك إسلامي في مصر وهو (بنك فيصل) بالرغم من أن هذا من اختصاصات وزير الاقتصاد أو المالية، الذي فوضه، ووافقه مجلس الشعب على ذلك.

في عام 1987، اُختير فضيلته عضواً بمجمع اللغة العربية (مجمع الخالدين). وقرَّظه زملاؤه بما يليق به من كلمات، وجاء انضمامه بعد حصوله على أغلبية الأصوات (40عضواً).

مُنح الإمام الشعراوي وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى لبلوغه سن التقاعد في 15 أبريل1976، قبل تعيينه وزيراً للأوقاف وشئون الأزهر.

ومنح وسام الجمهورية من الطبقة الأولى مرتان الأولى عام 1983، والثانية عام 1988، وكذلك وسام في يوم الدعاة. حصل على الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعتي المنصورة والمنوفية.

اختارته رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة عضواً بالهيئة التأسيسية لمؤتمر الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية، الذي تنظمه الرابطة، وعهدت إليه بترشيح من يراهم من المحكمين في مختلف التخصصات الشرعية والعلمية، لتقويم الأبحاث الواردة إلى المؤتمر.

جعلته محافظة الدقهلية شخصية المهرجان الثقافي لعام 1989، والذي تعقده كل عام لتكريم أحد أبنائها البارزين، وأعلنت المحافظة عن مسابقة لنيل جوائز تقديرية وتشجيعية، عن حياته وأعماله ودوره في الدعوة الإسلامية محلياً، ودولياً، ورصدت لها جوائز مالية ضخمة. لإمام الدعاة الشيخ الشعراوي عدد من المؤلفات، قام عدد من محبيه بجمعها وإعدادها للنشر، أشهرها وأعظمها تفسيره للقرآن الكريم، ومن هذه المؤلفات:

الإسراء والمعراج ـ أسرار بسم الله الرحمن الرحيم ـ الإسلام والفكر المعاصر ـ الإسلام والمرأة، عقيدة ومنهج ـ الشورى والتشريع في الإسلام ـ الصلاة وأركان الإسلام ـ الطريق إلى الله ـ الفتاوى ـ لبيك اللهم لبيك ـ 100 سؤال وجواب في الفقه الإسلامي ـ المرأة كما أرادها الله ـ معجزة القرآن ـ من فيض القرآن ـ نظرات في القرآن ـ على مائدة الفكر الإسلامي ـ القضاء والقدر ـ هذا هو الإسلام ـ المنتخب في تفسير القرآن الكريم. وفي فجر يوم 17يونيو 1998 انتقل الشيخ الإمام محمد متولي الشعراوي إلى جوار ربه بعد رحلة مع المرض.

- 2012 : تنتهي في التاسعة من مساء اليوم عمليات الاقتراع في جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة‏,‏ وسط منافسة شرسة بين مرشح حزب الحرية والعدالة الدكتور محمد مرسي والمرشح المستقل الفريق أحمد شفيق‏.

واتهامات متبادلة بين حملتيهما, وانتشار ظاهرة الأقلام السحرية أمام بعض اللجان وسوف تبدأ عمليات الفرز داخل اللجان الفرعية فور انتهاء التصويت, ليتم إعلان النتائج تباعا بدءا من مساء اليوم, تمهيدا لتجميعها علي مستوي اللجان العامة بكل محافظة, وإخطار اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بها, حيث تتولي مراجعتها نهائيا والتأكد من الأرقام الواردة بها بعد فحص جميع الشكاوي المقدمة إليها, والإعلان رسميا عن النتائج النهائية واسم أول رئيس لمصر بعد ثورة يناير يوم الخميس المقبل.
وصرح المستشار فاروق سلطان رئيس اللجنة العليا, بأن جميع لجان الاقتراع الفرعية انتظمت في العمل أمس وتم مد فترة التصويت إلي التاسعة مساء بدلا من الثامنة لإتاحة الفرصة أمام جميع الناخبين للإدلاء بأصواتهم.
وحول ما قيل عن وجود أقلام سحرية تتطاير أحبارها بعد دقائق من استخدامها, وتحذير اللجنة الناخبين منها, أوضح المستشار حاتم بجاتو أمين عام اللجنة العليا, أن الأجهزة الأمنية وقوات الجيش تمكنت من ضبط أربعة أشخاص يقومون بتوزيع هذه الأقلام للناخبين بالإسكندرية وأحيلوا إلي النيابة.
وكشف اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية, عن وجود معلومات تفيد دخول شحنة بها180ألف قلم من هذه النوعية, وتم إخطار اللجنة العليا للانتخابات لاتخاذ الاحتياطات, وتوفير أقلام داخل اللجان لا يسمح باستخدام غيرها.
وحذر الوزير من أن الأجهزة الأمنية رصدت بعض المؤامرات التي تستهدف التأثير علي العملية الانتخابية, من خلال ارتداء الزي العسكري أو الشرطي لارتكاب أعمال عدائية, مشددا علي أنه سيتم مواجهة تلك الأفعال بكل حزم وحسم, وقال إنه تم اتخاذ إجراءات مشددة لتأمين جميع المنشآت والمواقع المهمة, بعد رصد الأجهزة الأمنية نية بعض القوي مهاجمة المنشآت الحيوية.
وأشار الوزير إلي أن جولة الإعادة تسير في هدوء, برغم وقوع عدة مخالفات منها ضبط شخص أردني في منطقة الموسكي يقوم بتوجيه الناخبين لصالح مرشح معين خارج اللجان, وضبط3 حالات لناخبين حاولوا تصوير بطاقة إبداء الرأي في الغربية والوايلي بالقاهرة, وظهور البطاقة الدوارة في الإسكندرية وضبط صاحبها وتولت النيابة التحقيق.
وقد تابع المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة وأعضاء المجلس سير الانتخابات من مركز عمليات القوات المسلحة.
ومن جانبه, صرح اللواء حمدي بدين قائد الشرطة العسكرية, بأنه تم التصدي لبعض المواطنين الذين حاولوا منع الناخبين من الإدلاء بأصواتهم في إحدي قري بني سويف, والقبض علي شخص معه5 أجهزة لاب توب يقوم بتوجيه الناخبين بمنشية ناصر لصالح الدكتور أحمد شفيق, وضبط مواطن يقود سيارة ميكروباص لحشد المواطنين لصالح الدكتور محمد مرسي بالمقطم.
وكان المرشح محمد مرسي قد أدلي بصوته وسط حشد من مناصريه بمدرسة السادات بالزقازيق, بينما أدلي منافسه الفريق أحمد شفيق بصوته في مدرسة فاطمة عنان بالتجمع الخامس.







الإنسان أنفاس معدودة فى أماكن محدودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mohammed_hmmad
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 15143
نقاط : 25282
تاريخ الميلاد : 22/05/1966
تاريخ التسجيل : 17/04/2009
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: حدث فى مثل هذا اليوم فى مصر ( 17 يونيو )   السبت 18 يونيو 2016, 11:33 pm


تفاصيل عن فضيلة الشيخ الشعراوى
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


موقع فضيلة الشيخ الشعراوى

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




الإنسان أنفاس معدودة فى أماكن محدودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حدث فى مثل هذا اليوم فى مصر ( 17 يونيو )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
elwardianschool :: أخبار من كل مكان :: اخبار محلية و عربية :: حدث فى مثل هذا اليوم ( مصر )-
انتقل الى: